بيار غالون يستنكر محاولات المغرب “شراء” الصمت الدولي تجاه القضية الصحراوية

Spread the love

إستنكر رئيس تنسيقية الجمعيات الأوروبية المساندة للشعب الصحراوي بيار غالون بالجزائر العاصمة, المحاولات “غير المشروعة” التي يمارسها المغرب لشراء الصمت الدولي تجاه تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية.

وقال السيد غالون في مداخلته خلال أشغال اليوم الأول من الندوة الدولية الخامسة لحق الشعوب في المقاومة “نستنكر استمرار محاولات المغرب غير المشروعة لشراء الصمت الدولي تجاه القضية الصحراوية وتصفية الاستعمار بها”, مؤكدا في ذات السياق أن “خير دليل على هذه الممارسات غير المشروعة هو ما سربته وثائق ويكيليكس حول الممارسات المغربية في تعطيل مساعي الأمم المتحدة لحل القضية الصحراوية وعرقلة جهود المبعوث الأممي كريستوفر روس”.

وندد نفس المتحدث ب “الصمت الدولي ” الممارس تجاه هذه “الخروقات المغربية وانتهاكات حقوق الإنسان بالأراضي الصحراوية المحتلة”.

وبعد أن ذكر باعتراف أول سلطة قضائية باسبانيا بمسؤولية هذا البلد في معاناة الشعب الصحراوي, دعا مدريد الى العمل على حمل المغرب الانصياع لقرارات الشرعية الدولية القاضية بتصفية الاستعمار في الصحراء الغربية.

بدورها, أكدت رئيسة المنظمة الأمريكية للدفاع عن حقوق الإنسان والنشطاء المساندين للشعب الصحراوي, سوزان كريستين, أن الولايات المتحدة الأمريكية “تساند نضال الشعب الصحراوي في سبيل نيل استقلاله وحريته” مشيرة الى أن حضورها ضمن وفد أمريكي في ندوة الجزائر “دليل على هذا المسعى “.

وبعد أن ذكرت أن الشعب الصحراوي “يتعرض لأبشع أنواع التعذيب والقمع” من طرف السلطات المغربية, دعت وسائل الإعلام الدولية إلى التعريف بالقضية الصحراوية لدى الرأي العام الدولي.

نشر في المسار العربي يوم 15 – 12 – 2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *