مأساة المغاربة العالقين بالخارج… وتفنيد مايروج له سفير المغرب في بلجيكا وبعض بيادق المخابرات المغربية

0

توصلت البارحة باتصال هاتفي من مواطنة بلجيكية من أصول مغربية تقطن بمدينة ماخلن (مالين) أخبرتني أن أخاها القادم من المغرب والدي قضى عطلته عندها وجد نفسه ممنوعا من العودة الى بلده مند أن قررت الدولة المغربية إغلاق فضاءها للملاحة الجوية (رابط)

وأخبرتني والدموع تتهاطل من عينيها أن أخاها ألقي عليه القبض من طرف دورية للشرطة البلجيكية بينما كان جالسا على مقعد يتواجد بجانب العمارة التي تسكن بها مهاتفتي.

بعدها قادته الشرطة الى مخفرها واستنطقته عن سبب وجوده ببلجيكا بعد انتهاء صلاحية تأشيرة سفره بأسبوع

وبالرغم من شرحه لهم وضعيته كممنوع من الدخول إلى المغرب للأسباب التي يعرفها الجميع، قررت الشرطة الإحتفاظ به وإحالته إلى سجن المدينة وأرسلت ملفه الى مكتب الأجانب الدي أصدر في حقه قرارا بمغادرة التراب البلجيكي.

علما أن السائح المغربي لايسعى لشيئ آخر غير هده المغادرة ليلتحق بعمله وبزوجته وأطفاله بالمغرب

إتصلت إثر هده المكالمة بمحامي بلجيكي مختص في قانون الأجانب الدي اتصل بدوره يوم الخميس الماضي بمكتب الأجانب طالبا منه الإفراج عن هدا السائح المغربي

ودعم المحامي طلبه هدا بضمانة مالية وبإلتزام أخت الضحية التي تشتغل كممرضة بإحدى مستشفيات مدينة مالين البلجيكية

كما أخبرتني هده السيدة أنها اتصلت هاتفيا بالملحق الاجتماعي للقنصلية المغربية بمدينة انتويربين والدي وعدها أنه سيحاول مساعدة الشخص المعتقل المسلوب الحرية. إلا أنه وبعد مرور عشرة أيام عن توقيف شقيقها لن تتوصل بأي اتصال من طرف القنصلية المغربية

مادفعها الى مهاتفتي طالبة مني مساعدتها على الإفراج عن أخيها.

لازلنا لحد الساعة ننتظر جواب مكتب الأجانب على طلب الإفراج الدي تقدم به المحامي.

هدا الحدث يبين بالملموس وضعية المغاربة العالقين ببلجيكا الممنوعين من العودة الى وطنهم بالرغم من امتلاكهم تدكرة الإياب والأخطار التي تعترض سبيلهم

فهم عبر العالم 18500 مغربي كما صرحت بدلك الوزيرة المبخنقة أمام البرلمانيين المغاربة بداية هدا الأسبوع

فمنهم من انتهت صلاحية تاشيراتهم ووجدوا نفسهم معرضون للعقوبات التي ينص عليها القانون الاروبي بهدا الخصوص ومنهم من نفدت اموالهم وأصبحوا خارج كل تغطية صحية او سكنية.

كما يفند هدا الوضع المزري افتراءات السفارات والقنصليات المغربية التي تدعي تكفلها بهؤلاء المواطنين المغاربة المشردين عبر بلدان العالم واروبا على الخصوص

أما ادعاء سفير المغرب ببلجيكا كونه طلب من الدولة البلجيكية تمديد تأشيرات سفر المغاربة العالقين بهدا البلد، فهدا أمر لا أساس له من الصحة حسب ماأجاب به مكتب الأجانب المحامي الدي تكلف بالدفاع عن السائح المغربي المشار إليه سابقا

هناك بيادق مخابراتية ببلجيكا تحاول تضليل الرأي العام المغربي مقابل إغراءات مادية بنشر اخبار مغلوطة حول هدا الموضوع لتبرئ دمة الدبلوماسيين المغاربة بالخارج

وتمديد حالة الطوارئ بالمغرب لشهر ثاني سيجعل المغاربة العالقين ببلدان العالم أكثر عرضة للأخطار التي تحدق بهم، خاصة المرضى منهم والمصابين بوباء كورونا في الوقت الدي لايتوفرون فيه على أدنى تغطية صحية

نطالب بإلحاح كبير بعودة هؤلاء المواطنين الأبرياء الى حضن أهلهم وذويهم في أقرب الآجال

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.