بشأن التحضير لانعقاد الدورة السابعة للجنة العليا المشتركة المغربية المصرية

0

09/07/2014

إلى السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون

المرسل إليه الرئيسي : مديرية المشرق والخليج والمنظمات العربية والإسلامية

الموضوع : بشأن التحضير لانعقاد الدورة السابعة للجنة العليا المشتركة المغربية المصرية .

سلام تام بوجود مولانا الإمام،

وبعد، يشرفني أن أنهي إلى علمكم أنه في إطار إطلاق دينامية جديدة لتعزيز العلاقات الثنائية المغربية المصرية، وفي أفق التهييئ لانعقاد الدورة السابعة للجنة العليا المشتركة برئاسة قائدي البلدين، فإننا نؤكد على أهمية الاهتمام بما يلي:

• الاستجابة لرغبة جمعية رجال الأعمال المصريين في استضافة مسؤولين عن القطاعين العام والخاص في مجالات التجارة، والاستثمار، والسياحة، والعقار ومواد البناء، والنقل واللوجيستيات، والطاقة المتجددة، وتجميع السيارات والصناعات المغذية لها، واللحوم والأسماك، بالإضافة إلى المجالات الأخرى التي تهم بلادنا، وذلك لاستعراض كيفية استغلال الإمكانات المتاحة لتنشيط التعاون الاقتصادي بين البلدين (مراسلتي رقم 390 بتاريخ 17/04/2014)، ودراسة إمكانية إبرام عقد شراكة بين هذه الجمعية وبين الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

• الاستجابة لرغبة بعض المستثمرين المصريين في لقاء عدد من كبار المسؤولين المغاربة من أجل عرض الفرص الاستثمارية المتاحة ببلادنا عليهم، خاصة وأن بعض رجال الأعمال المصريين أبدوا رغبتهم الأكيدة في التفاوض على الاستثمار ببلادنا ويرغبون في إجراء لقاءات مع الوزراء المختصين ، وكنموذج على ذلك مجموعة سامكريت التي ترغب في الاستثمار في مجال المناطق الصناعية (مراسلتي رقم 114/14 بتاريخ 29/05/2014 لمديرية التنمية والتعاون الاقتصادي).

• دعم الشراكة بين مجموعة البنك الشعبي وبنك التعمير والإسكان المصري، خاصة بعد استجابة البنك المغربي لرغبة البنك المصري في عقد الشراكة المذكورة، ومن المنتظر أن يقوم البنك المصري بزيارة إلى المغرب خلال شهر نونبر القادم لبحث أسس هذه الشراكة (مراسلتي رقم 138 بتاريخ 05/02/2014 لمديرية التنمية والتعاون الاقتصادي).
• دعم الشراكة بين صندوق الإيداع والتدبير وبنك التعمير والإسكان المصري، حيث سبق لهذا الأخير أن أبدى رغبته في التعاون مع الصندوق، وذلك بعد الزيارة التي قام بها إلى بلادنا خلال شهر شتنبر 2013 (مراسلتي رقم 138 بتاريخ 05/02/2014 لمديرية التنمية والتعاون الاقتصادي).

ومن أجل تطوير أسلوب العمل في العلاقات الثنائية المغربية المصرية فإننا نقترح الاهتمام بالمحاور التالية:

• خلق تعاون بين البلدين في مجال الطاقات المتجددة الشمسية والريحية، وعقد شراكة بين الوكالة المغربية لتنمية الطاقات المتجددة ووزارة البترول والطاقة المتجددة المصرية .

• عقد شراكة بين المكتب الشريف للفوسفاط وبين الهيئة العامة للثروة المعدنية، ودعوة المكتب للمشاركة في المزايدات التي تعلن عنها الهيئة لاستغلال الفوسفاط في مصر.

• عقد شراكة بين الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بمصر، وإنشاء خلايا لليقظة مكونة من مسؤولين عن القطاعات الاستثمارية في البلدين لمواكبة المستثمرين وتذليل العقبات التي تواجه مشاريعهم الاستثمارية.

• بحث إمكانية عقد شراكة بين الاتحاد العام للغرف المصرية وجامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات لتطوير التبادل التجاري بين البلدين.

• النظر في إقامة علاقات توأمة بين مدن مغربية ومدن مصرية.

وتفضلوا بقبول فائق التقدير.

Leave A Reply

Your email address will not be published.