مقتل 80 عسكريًا في قصف قاعدة عين الأسد الأمريكية

0

قال مصدر مطلع في المركز الإعلامي التابع للحرس الثوري الإيراني إن معلومات أكيدة تبيّن مقتل ثمانين عسكريًا أمريكيًا في القصف الصاروخي الإيراني لقاعدة عين الأسد الجوية الأمريكية بمحافظة الأنبار العراقية.

إيران برس- إيران: وأضاف المركز الإعلامي لـحرس الثورة الإسلامية في إيران اليوم الأربعاء أن الصواريخ المطلقة من إيران أصابت أهدافًا حساسة وحيوية في قاعدة عين الأسد الأمريكية.

ونقلت وكالة الأنباء التابعة لمؤسسة الإذاعة والتلفاز الإيرانية عن المصدر قوله إن عدد القتلى الأمريكيين يبلغ ثمانين قتيلًا على الأقل.

وتابع المصدر: كما لحقت خسائر كبيرة بعدد من الطائرات المسيرة والمروحيات ومعدات عسكرية كثيرة.

وأوضح المصدر المطلع في المركز الإعلامي بالحرس الثوري: أصابت 15 صاروخًا قاعدة عين الأسد الأمريكية في الهجوم الذي شُنّ صبيحة اليوم ولم يتمّ إعتراض أي من هذه الصواريخ من قبل أنظمة الرادار التابعة للجيش الأمريكي الإرهابي.

وتحتضن قاعدة عين الأسد وهي ثاني أكبر قاعدة جوية أمريكية في العراق، جميع الطائرات المسيرة والمروحيات الأمريكية ويتواجد فيها نحو أربعة آلاف من قوات الجيش الأمريكي.

وتؤكد تقارير أن جرحى الهجوم الصاروخي الإيراني لقاعدة عين الأسد الأمريكية نُقلوا إلى العاصمة العراقية بغداد ووجّه الجيش الأمريكي طلب المساعدة الطبية إلى القطاع الصحي العراقي.

الحرس الثوري يقصف قاعدة عين الأسد الأمريكية بعشرات الصواريخ

قصف حرس الثورة الإسلامية في إيران صبيحة اليوم الأربعاء قاعدة عين الأسد الجوية الأمريكية في محافظة الأنبار غربي العراق.
إيران برس- إيران: قصفت القوة الجوفضائية التابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني صبيحة اليوم الأربعاء 8 كانون الثاني/يناير الجاري قاعدة عين الأسد الجوية الأمريكية في محافظة الأنبار الحدودية غربي العراق بـ”عشرات الصواريخ”.

وأعلنت القوة الجوفضائية في بيان أنها قصفت قاعدة عين الأسد التي يتواجد فيها المحتلون الأمريكيون بعشرات الصواريخ أرض – أرض.

وهددت القوة الجوفضائية بأن أي رد عسكري أمريكي على الهجوم الصاروخي سيواجه بردّ أقسى.

وحذر الحرس الثوري واشنطن من أنها إذا إستخدمت أيًا من قواعدها المتواجدة في بعض الدول العربية للإعتداء على إيران فإن طهران تحتفظ بحق قصف تلك القواعد العسكرية.

وقال المتحدث بإسم الحرس الثوري، رمضان شريف، إن القاعدة الأمريكية في محافظة أربيل شمالي العراق تمّ قصفها أيضًا بالتزامن مع قصف قاعدة عين الأسد الأمريكية بمحافظة الأنبار الحدودية الغربية.

وجاء القصف الصاروخي لقاعدة عين الأسد الأمريكية بالعراق ردًا على إستهداف طائرة مسيرة أمريكية للسيارتين التي تقلان قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، الفريق قاسم سليماني، ونائب قائد هيئة الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، صبيحة يوم الجمعة الماضية 3 كانون الثاني/يناير الجاري بالقرب من مطار بغداد الدولي ما أدى إلى إستشهادهما وثمانية من رفاقهما.

إيران برس

Leave A Reply

Your email address will not be published.