بعد غياب دام أشهرا عن الأنشطة الملكية أطلقت على إثره إشاعة “طلاقها” من العاهل المغربي، الملك محمد السادس، أطلت الأميرة للا سلمى رفقة طفليها بإحدى المدن السياحية الإيطالية.

الخبر كشفت عنه المقدمة المغربية، مريم سعيد، الخميس، في مقطع فيديو نشرته على حسابها بموقع “السناب شات” قالت فيه إنها التقت بالأميرة “للا سلمى” في مدينة “بورتوفينو” الإيطالية رفقة طفليها ولي العهد مولاي الحسن والأميرة للا خديجة.

وقالت مقدمة برامج على قناة “MBC”، إن “للا سلمى” عاملتها وزميلتها في نفس القناة المغربية هند بومشمر “بمنتهى الرقي والتواضع”، مشيرة إلى أنها تعرفت عليهما وهو الأمر الذي فاجأهما، وفق تعبيرها.

يذكر أن مجلة “هولا” الإسبانية، المتخصصة في أخبار العائلات الملكية والنجوم، نشرت في آذار/ مارس خبر طلاق الملك محمد السادس والأميرة سلمى، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا في الشارع المغربي، خاصة بعد غياب الأميرة سلمى عن الصور الأخيرة التي جمعت الملك محمد السادس مع ابنيه، ولي العهد الأمير الحسن، والأميرة خديجة في إحدى مصحات باريس، بعد إجرائه لعملية جراحية على مستوى القلب في شباط/ فبراير الماضي.

وتجنبت الحكومة المغربية التعليق على الخبر، وقال الناطق باسمها، المصطفى الخلفي، عقب ندوة أعقبت اجتماع المجلس الحكومي في آذار/ مارس الماضي: “الأسئلة ذات العلاقة بالمؤسسة الملكية توجه للديوان الملكي”.

وتزوج الملك المغربي من سلمى البناني، التي تصغره بخمسة عشر عاما، سنة 2002، أي بعد نحو ثلاث سنوات من توليه مقاليد الحكم في البلاد، في أعقاب وفاة والده الملك الحسن الثاني.

عربي21

التصنيفات: المخزن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *